Share on facebook
Share on whatsapp

منطقة ساريير أفخم مناطق اسطنبول

منطقة ساريير
أحياء اسطنبول

منطقة ساريير ، واحدة من أجمل وأرقى أحياء اسطنبول الأوروبية على الاطلاق! نقطة التقاء مضيق البوسفور بالبحر الأسود. المثلث الذهبي الواصل مابين بشكتاش، أيوب، وشيشلي.. المناطق الأكثر سحراً وجمالاً في اسطنبول.. فما هي أهم مزايا منطقة سارير ؟ وماهي عيوبها؟؟ كيف تصل إلى ساريير؟ ماهو متوسط أسعار الإيجارات والمبيع في المنطقة؟ هل للتعليم الخاص والأجنبي مكان في المنطقة؟ وما أبرز ما يجب معرفته عن هذه المنطقة؟ سنتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بمنطقة صاريير في مقالنا التالي…

تاريخ المنطقة وتأسيسها

كانت منطقة ساريير سابقاً تعرف باسم (سيماس) التابعة لإحدى أحياء اسطنبول الشمالية القديمة والمعروفة باسم (بهشة كوي). في عام 2009، تم إزالة بلدية بهشة كوي لتصبح منطقة صاريير فيما بعد بلدية مستقلة بذاتها إلى جانب شيشلي لتصبح واحدة من أهم بلديات اسطنبول بحلول عام 2012. أما عن سبب تسمية المنطقة بهذا الاسم فيعود لعدة روايات مختلفة ترتبط جميعها بطريقة أو بأخرى بكلمة (صاري) والتي تعني (الأصفر، الذهبي، أو الأشقر).. إحدى أهم هذه الروايات تعود لإنفاق الذهب الكثير من قبل بعض الأثرياء العرب والمصريين. بعض الروايات الأخرى تربط سبب التسمية باعتقاد وجود مناجم الذهب غرب المنطقة.. ولكن بطبيعة الحال، فالشائع هو تسميه المنطقة باسم (الأرض الصفراء) نسبة لوجود نوع من أنواع النباتات ذات اللون الأصفر والتي كانت تغطي أرض المنطقة بالكامل..

لماذا منطقة ساريير ؟

تكاد منطقة ساريير تكون بمثابة رئة اسطنبول ومتنفسها الأخضر. ذلك يعود للمساحات الخضراء الواسعة، والغابات، والتلال المنتشرة في أرجاء المنطقة. صاريير منطقة غنية بالمعالم الطبيعية والتاريخية التي تزيد من القيمة الجمالية لاسطنبول وتجعل منها نقطة جذب للمواطنين والزوار من كل مكان. إضافة لذلك، تعد منطقة ساريير من النقاط الأساسية لتزويد مناطق اسطنبول بالمياه وتغطية احتياجاتها بسبب احتوائها على العديد من الينابيع والأنهار. ليس ذلك وحسب، بل إن موقع صاريير الاستراتيجي جعل منها موطناً للشواطئ والمنتزهات  والحدائق التي يقبل عليها الأفراد والعائلات سنوياً لاسيما في فصل الصيف من أجل الاستمتاع برمال البحر وأشعة الشمس، كشاطئ (كيليوس) الذي يعد الأشهر هناك..

 إلى جانب ذلك، تعتبر منطقة صاريير من المناطق الأقل ازدحاماً في اسطنبول، بخلف بعض المناطق الأخرى المكتظة والمزدحمة بالسكان من مختلف الجنسيات والخلفيات الاجتماعية. بحسب الاحصائيات الأخيرة، يسكن في منطقة صاريير اليوم حوالي نصف مليون شخص. بالرغم من أن التعداد السكاني في المنطقة مرتفع نسبياً عن السنوات السابقة، إلا أن المنطقة لا تزال تحافظ على رقيها الهادئ وتوازنها من حيث المواصلات العامة وازحام الطرقات.

أهم معالم منطقة سرايير

كما ذكرنا سابقاً فإن منطقة سارير غنية بالتحف الطبيعية، المعمارية، التاريخية والثقافية.. حيث تحتضن آثار الامبراطوريات السابقة وتقدمها بشكل يليق بزمانها الحالي، من قصور وقلاع ومساجد وغيرها.. إليكم قائمة بأبرز وأهم معالم المنطقة:

  • متحف صاقب صابونجي.
  • مسجد إميرجان.
  • قلعة روملي.
  • متحف ساد بيرك.

أهم معالم منطقة ساريير

كما ذكرنا سابقاً فإن منطقة صاريير غنية بالتحف الطبيعية، المعمارية، التاريخية والثقافية.. حيث تحتضن آثار الامبراطوريات السابقة وتقدمها بشكل يليق بزمانها الحالي، من قصور وقلاع ومساجد وغيرها.. إليكم قائمة بأبرز وأهم معالم المنطقة:

  • متحف صاقب صابونجي.
  • مسجد إميرجان.
  • قلعة روملي.
  • متحف ساد بيرك.

التعليم والصحة في منطقة ساريير

في منطقة كصاريير، لابد وأن تتوفر كافة معايير المعيشة الجيدة من تعليم، صحة، ترفيه، وخدمات أخرى. فقد تم تأسيس أكثر من 20 عيادة طبية محلية، 5 مستشفيات، وعشرات الصيدليات من أجل تغطية احتياجات السكان الطبية والصحية. لعل أبرز الخدمات التي تهم الأسر المقيمة في المنطقة أيضاً هي التعليم. يوجد في صاريير العشرات من المدارس والكليات والأكاديميات التي تم تأسيسها بدءاً من لحظة تأسيس المنطقة وتأهيلها للسكن المجتمعي. أهم المؤسسات التعليمية البارزة في المنطقة هي الجامعات. هذه قائمة بأهم الجامعات الموجودة والقريبة من منطقة سارير :

  • جامعة اسطنبول التقنية.
  • جامعة البوسفور.
  • جامعة كوتش.
  • جامعك إشك.
  • جامعة بيكنت.
  • أكاديمية القوات المسلحة التركية.

العقار والاستثمار في صاريير

بالحديث عن منطقة بمستوى منطقة ساريير  لابد من التأكيد على أهمية الموقع والمزايا من الناحيتين العقارية والاستثمارية. متوسط الإيجارات الشهرية للعقارات السكنية في صاريير يتراوح بين 6000-6500 ليرة تركية، حيث شهدت المنطقة ارتفاعاً لافتاً بأسعار الإيجارات عام 2016 بنسبة تجاوزت 100% من إجمالي القيمة المتوسطة لها. أما ما يخص أسعار الامتلاك في المنطقة، فهي بحدود 2000 دولار أمريكي للمتر المربع الواحد بزيادة عن العام الماضي تقدر بنسبة 40% تقريباً.

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة