Share on facebook
Share on whatsapp

أهم جوامع اسطنبول و حكاياتها المختلفة

رحلات وأماكن

جوامع اسطنبول

جوامع اسطنبول بنيت بحب و شغف كبيرين و لاتستطيع دخولها دون ان تجتاحك الروح العثمانية القديمة التي تسكن في زوايا الجوامع و قببه. دأب السلاطين العثمانيون على تجلي عظمة الإسلام والمسلمين بالعاصمة العثمانية إسطنبول ببناء أجمل الجوامع فترك كل سلطان أثر عظيم يذكر به بعد موته.

جامع الفاتح من اجمل جوامع منطقة الفاتح

الجامع الأول الذي أمر بنائه السلطان محمد الفاتح بعد فتح إسطنبول و قد كلف أشهر المعماريين (سنان العتيق) ببنائه على إحدى هضبات إسطنبول الأربعة التي قد خطط البيزنطيون على بناء إحدى كنائسهم عليها ،و قد قاموا ببناء الاساسات بالفعل و لكن قدر لها أن تصبح أساسات أحد أشهر الجوامع في تركيا.

ولكن لم يكن الفاتح جامعاً فقط بل كلية و مؤسسة اجتماعية مهمة فضم مدرسة الصبيان، مكتبة، دار الشفاء، دار لاستقبال الضيوف و مطبخ يقدم الطعام للفقراء و يحتوي أيضا مقبرة تضم قبر السلطان محمد الفاتح.

وقد تميز الفاتح بزخرفته الهادئة مقارنة ببقية المساجد و غلب على جدرانه حجر المرمر .

وهناك في الأعلى سنجد القبة الرئيسية الكبيرة مدعمة بأربعة أنصاف قبب وزعت على أطرافها و زين السقف أيضاً باسم الجلالة و اسماء المبشرين بالجنة و بألوان باهية.
و للجامع نظام إنارة مميز يبدأ بالنوافذ المزخرفة بالزجاج المعشق بألوان ساحرة و ينتهي بحلقات كبيرة معلقة بالسقف تحمل مصابيح زيت صغيرة( استبدلت حالياً بمصابيح كهربائية) أعطت الجامع هالة من القداسة.و يمكنك عند زيارة الجامع التسوق في افضل الاسواق في اسطنبول

جامع الفاتح من اجمل جوامع

جامع السليمانية من جوامع اسطنبول الجميلة

التحفة المعمارية التي يتردد عليها آلاف الزوار يومياً ،وقد بدأت قصتها منذ 1551 حيث وزع السلطان سليمان القانوني فرمان على أطراف الدنيا بأنه سينشأ اكبر معبد في العالم و أصبحت العيون نترقب أكبر جامع في العالم .وقدكلف السلطان المعماري سينان الشهير ببنائه و فتح له الخزينة ليأخذ ما يشاء لبناء الجامع أختار سنان أعلى هضبات اسطنبول المطلة على الخليج و مضيق البوسفور بمنظر خلاب.والذي استخدم تقنيات و أساليب مختلفة جدا و وضع بيض النعام لمنع دخول العناكب إلى الجامع ،و جلب ركائز الجامع الرئيسية الأربعة من مصر و لبنان و منطقة توب كابي حيث كانت من الغرانيت الأحمر الصلب أحد أقسى الحجارة في العالم ، وقد استغرق بنائه سبع سنوات مما أثار الجدل بين الناس و وصلت الإشاعات إلى أذن السلطان القانوني بأن المعمار سنان يتقاعس عن العمل و لم يستطيع رفع قبة الجامع و ذهب السلطان غاضباً إلى موقع البناء و انبهر بشرح المعمار سنان عن التقنيات المستخدمة .

ويعد المسجد لوحة فنية حيث استخدمت الزخرفة النباتية لتزين سطح الجامع و أجمل الخطوط و أفضل أنواع الحبر لكتابة الآيات القرآنية بإبداع تام.
وقد  ألحق في الجامع أربعة مدارس و حمام و مكتبة و غيرها من اللواحق التي تشبه لواحق جامع الفاتح، و يضم أيضا قبر السلطان القانوني و زوجته هوروم و أبنائه. ويوجد على مقربة منه متحف المسابح

جوامع سياحية في اسطنبول

جامع أورتاكوي

أمر بإنشائه السلطان عبد المجيد ليكون جوهرة مطلة على البوسفور تتمة لقصر دولما باهتشة سراي. رغم مساحة الجامع الصغيرة إلا أنه من أجمل الجوامع في تركيا.

وهناك عند دخولك للجامع ستشعر كمل لو إنك داخل لقصر صغير و من ثم ستمتلك الدهشة و الجمال ،فألوان الجامع الزاهية و المتباينة ستدخل السرور لقلبك بالتأكيد. وينزل من السقف ثريات كبيرة من الكريستال أما سقف الجامع للوهلة الأولى ستشعر انه مطل على الجنة.
يتميز الجامع بنوافذ زجاجية كبيرة و طويلة تدخل أشعة الشمس عليه من كل مكان
وبعد زيارتك لجامع أورتاكوي يمكنك تناول الكومبير ،وهي احد ال الاكلات التي يجب ان تجربها في تركيا

جوامع اسطنبول

جامع تشامليجا أكبر جوامع اسطنبول

أكبر مسجد في تركيا و آسيا الصغرى استغرق بنائه ست سنوات تم انشائه على الطراز العثماني الكلاسيكي يتسع ل ٦٣ الف مصلي و زخرف بالخطوط العربية التي كتبت بخط اليد و ساهم بها أحد أشهر الخطاطين (حسن شلبي)
سبب تسميته  نسبة الى  هضبة تشامليجا التي بني عليها (تشامليجا؛ اي ذات الصنوبر) و بالفعل يوجد أشجار صنوبر بكثرة بتلك المنطقة.
يقع الجامع على الجانب الآسيوي بمنطقة اسكودار يطل على البوسفور و بحر مرمرة و يمكنك رؤيته بسهولة من جميع أنحاء إسطنبول.
وهو يضم قاعة مؤتمرات، متحف للآثار الإسلامية، مكتبة ومعرض للفنون أيضاً. يحيط بالجامع حدائق واسعة جميلة

تشاملجا

جامع مختلف عن بقية مساجد اسطنبول يحمل طراز عمارة بيزنطي هو أثر باق من محاولات القائد العربي مسلمة بن عبد الملك فتح القسطنطينية عام 716
حيث عقد اتفاقية مع البيزنطيين لبناء جامع داخل منطقة كراكوي حالياً ليصلي به العرب ، وبالتالي يكون أول جامع يبنى في اسطنبول ،و بعد سبع سنوات عندما عاد جيش المسلمين إلى دمشق حُول لكنيسة سميت ب (سان باولو) ولكن بعد دخول الفاتح للمدينة أعاده جامعاً من جديد و أمر بإضافة محراب و منبر له.

جامع الخرقة الشريفة

هو الجامع الذي يضم البردة النبوية الشريفة و استخدم العثمانيون لفظ خرقة بمعنى معطف أو عباءة.
و هي البردة التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بإهدائها للتابعي أويس القرني( رضي الله عنه) الذي اصطحبها معه إلى الكوفة و بقيت هنالك حتى وفاته و من ثم انتقلت ملكيتها إلى أخوة التابعي حيث قررت العائلة التوجه إلى إسطنبول و في عهد السلطان أحمد الأول استدعيت العائلة إلى اسطنبول حيث بدأ حينها عرض البردة الشريفة على الناس و بعد ارتفاع عدد الزوار أمر السلطان عبد المجيد ببناء مسجد لحفظ الأمانة النبوية الشريفة. طرزت الستائر بخيوط من الذهب الخالص ،كما بنيت الحجرة التي فيها البردة الشريفة من المرمر في محاولة لحماية البردة و شعيرات النبي صلى الله عليه وسلم. كان التقليد المتبع أثناء الدولة العثمانية أن يحضر السلطان في العشر الأواخر من رمضان و يقبل البردة بعد وضع محرمة حريرية فوقها أما الآن فيتم عرض البردة الشريفة في شهر رمضان و يتوافد الناس من كافة أنحاء العالم لرؤيتها.
وبالإضافة إلى البردة يوجد أيضاً سيف و قوس النبي صلى الله عليه وسلم و نعله الطاهر و عمامته.وان كنت تريد مشاهدة عباءة اخرى للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيمكنك زيارة منطقة سلطان احمد حيث يوجد قصر توب كابي ويمكنك الحصول على  المعلومات عن قصر توب كابي من خلال مقالة رحلة عبر التاريخ الى قلب الاماكن السياحية في اسطنبول

جامع السلطان أحمد (الجامع الأزرق) من أكبر جوامع اسطنبول

 مسجد السلطان احمد من المعالم المميزة في اسطنبول حيث طلب السلطان أحمد من أحد أشهر تلامذة المعمار سنان محمد أغا ببناء مسجد يضاهي كنيسة آياصوفيا فبُني بالجهة المقابلة للكنيسة بالقرب من قصر توب كلابي استغرق بنائه سبع سنوات سنوات ضم 6 مأذن و ثلاثة أسوار و لكل سور خمسة أبواب و زخرف بالداخل بالخط العربي و الفسيفساء الزرقاء لذلك سميَّ بالجامع الأزرق يحيط بالجامع حدائق خضراء و برك مياه أضافت إليه طابعاً خاص. ويمكنك من خال مقالة الاماكن التاريخية السياحية في اسطنبول التعرف اكثر عى اجمل المناطق في اسطنبول

هذه قصة مدينة المآذن اسطنبول التي تسابق السلاطين لبناء أجمل الجوامع فيها التي لابد لك من زيارتها و استنشاق بعض من جمالها لتحفر بذاكرتك إلى الأبد

جوامع اسطنبول الجميلة

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة