مشروع بيزيم إيفلر 8

شعار مشروع غول بروجيه اكسبرس

مشروع غول بروجيه اكسبرس

مشروع بتصميم حديث بواجهات زجاجية يقع ضمن منطقة تجارية. تم تصميم الوحدات السكنية لتتناسب مع طبيعة متطلبات رواد الأعمال سواء الراغبين بالسكن أو الاستثمار

جاهز

3.5/5

يبدأ من 108 ألف دولار

باسن اكسبرس

مركز الأعمال

1+0 إلى 2+1

جاهز

تاريخ التسليم

14 ألف متر مربع

مساحة المشروع

658

عدد الشقق

2

عدد الأبنية

41

المحلات التجارية

مشروع غول بروجيه في منطقة باسن اكسبرس الناهضة بعمرانها الحديث

يتكون مشروع غول بروجه أو باللغة العربية (مشروع الزهرة) من كتلتين بنائيتين ذات تصميم فخم وعصري جداً. أحد الأبنية يتكون من 29 طابق بمجموع 406 شقق، والآخر من 19 طابق ويحتوي على 257 شقة.. بالإضافة إلى القسم التجاري الذي يضم 41 وحدة تجارية.. إدارياً، يتبع المشروع لمنطقة محمود بي في باغجلار تحديداً على طريق باسن اكسبرس الغني بالمشاريع الحديثة والمخطط ليكون مركز الأعمال الجديد وتجمع أهم الفنادق في اسطنبول..

نظام مشروع غول بروجه

لعل أهم المزايا الداخلية في مشروع غول بروجه هي احتوائه على الأدوات الكهربائية المنزلية الأساسية كاملة مثل: ثلاجة الطعام، غسالة الصحون، الغاز، الفرن، ساحب الهواء.. بخلاف معظم المشاريع العقارية الأخرى في اسطنبول والتي غالباً لاتضم مجموعة الاجهزة كاملة.. 

التصميم العام للمشروع يشبه بطبيعة الحال تصميم الأبنية التجارية ذات الواجهات الزجاجية الكاملة، حيث تفتقر الإطلالات إلى المسابح والمساحات الخضراء كباقي المجمعات السكنية العائلية الأخرى.. 

ولأن المشروع يقع ضمن منطقة تجارية فقد تم تصميم الوحدات السكنية لتتناسب مع طبيعة متطلبات رواد الأعمال سواء الراغبين بالسكن أو الاستثمار فيه.. ذلك كون الوحدات الداخلية للمشروع لا تتعدا انماطها عن 2+1 الأمر الذي قد لا يجعله مناسباً للعائلات الكبيرة..

مشروع غول بروجيه اكسبرس

لمن مشروع غول بروجه

دعنا نتواصل
لنساعدك باختيار
أنسب عقار

ميزات داخلية ل مشروع غول بروجه

ميزات خارجية ل مشروع غول بروجه

حسم 20% على الدفع الكاش

أنماط الشقق

موقع المشروع

المطور العقاري

شعار شركة غول للإنشاءات

دعنا نتواصل

لنساعدك باختيار أنسب عقار

error: Content is protected !!

دعنا نتواصل

لنساعدك باختيار انسب عقار

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة