تملك السوريين في تركيا

شراء العقارات في تركيا
أشياء لازم تعرفها

تملك السوريين في تركيا من المواضيع المطروحة بشدة بين الجالية السورية التي وصل عددها لأكثر من 4 ملايين نسمة بحسب الاحصائيات الأخيرة. يعتبر الاستثمار العقاري من الخيارات الاستثمارية الأكثر أماناً ونجاحاً في تركيا، مما جعل الطلب على العقارات متزايداً من قبل الجاليات العربية والأجنبية. يختلف سبب رغبة الجاليات المختلفة بالتملك العقاري. فمنهم من يتملك بغرض الاستثمار، ومنهم بهدف الحصول على الجنسية، والبعض الآخر يتملك رغبة بالاندماج في المجتمع التركي.

تركيا ..الوطن البديل

شهدت سوريا أحداثاُ كبيرة من حروب وأزمات اقتصادية ومعيشية كبيرة في السنوات العشر الأخيرة مما أدى إلى توجه المواطنين إلى الدول المجاورة واضطرارهم للسفر والهجرة إلى دول ذات معايير معيشية أفضل. كانت تركيا واحدة من الدول التي فتحت معابرها واحتضت السوريين برحابة وسهلت لهم أمور المعيشة والتعليم والعمل بشكل كبير. ولكن فيما يخص موضوع التملك العقاري كانت هناك عدة تفاصيل واستثناءات قانونية تختص بالسوريين دون غيرهم. حتى كاد البعض يصف هذا الموضوع بالغموض!

 

حلول بديلة ل تملك السوريين في تركيا

أصدر البرلمان التركي عام 2011 قراراً ينص على منح الجاليات الأجنبية الأحقية في التملك والاستثمار العقاري في تركيا. إلا أن الجالية السورية لم يكن لها نصيب من هذا القرار. حيث كان من ضمن نصوص القرار الواضحة هو منع تملك حاملي الجنسية السورية لأي عقار في الأراضي التركية. ما جعل السوريين يبدؤون بالبحث عن حلول بديلة لتمكنهم من التملك.

تعتمد الحلول البديلة على إيجاد طرق غير مباشرة تمكن السوريين غير الحاصلين على الجنسية التركية من التملك العقاري في تركيا. يمكننا تلخيص هذه الحلول ضمن 3 نقاط، وهي:

استخدام الشركات التجارية لتسجيل ملكية العقار عليها:

 كان إنشاء الشركات التجارية أحد الحلول القانونية الأكثر طرحاً لتمكين السوريين من التملك العقاري في تركيا. وبمجرد طرح هذه الفكرة بدأ السوريوون بإنشاء الشركات بصورة متزايدة وكبيرة وصلت لنسبة إنشاء 4 شركات جديدة في اليوم الواحد، ونهضة اقتصادية بلغت 23 مليون دولار أمريكي خلال عام 2018!

إلا أن موضوع تأسيس الشركات وارتباطه بالقدرة على التملك العقاري كان له عدة شروط ونقاط هامة نذكر أهمها:

كيف يمكنني تأسيس شركة في تركيا

شراء العقارات في تركيا

يحتاج تأسيس الشركة في تركيا إلى عدة أوراق ومستندات يتم تجهيزها من قبل المحاميين أو الشركات المختصة بذلك. يقوم فريقنا المختص في (مهم في تركيا) بمساعدتك على تجهيز كافة الوثائق اللازمة أيضاً والبحث عن العقار المناسب لك في المدن التركية. أما عن أبرز المستندات المطلوبة لتأسيس الشركة فهي:

تسجيل العقار باسم مواطن تركي احدى طرق تملك السوريين في تركيا

 بعد اتخاذ اجراءات ضمان الحقوق لصالح الشريك السوري ،تعد هذه الطريقة من الطرق الآمنة بشكل محدود، بل يعتبرها البعض بكونها أحد أنواع المخاطرة بحقوق الملكية. إلا أن هذا الرأي غير صائب بشكل كامل. لأن تسجيل العقار باسم مواطن تركي يمكّن المالك الحقيقي من اتخاذ بعض الاجراءات القانونية من أجل ضمان حقوقه مثل الرهن والعقود والتعهدات. تكون جميعها موقعة ومصدقة من الجهات الرسمية بما لا يدع مجالاً للمغامرة. بشكل عام، ننصحك بالاتفاق مع شخص تركي جدير بالثقة على معرفة شخصية به بدون أي وسيط من اجل تقليل المخاطر التي قد تترتب على ذلك قدر الإمكان.

تملك السوريين في تركيا من خلال الحصول على جنسية أخرى

 بعيداً عن الخيار السابق الذي يستفيد من الصفة الشخصية الاعتبارية للشركات وتسجيل العقارات عليها. هذه الطريقة تمكن المستثمر السوري من تسجيل العقار باسمه مباشرة من دون وسيط أو شراكة. بما أن التملك العقاري في تركيا للسوريين يختص بمنع حاملي الجواز السوري فقط، أصبح البعض يسعى للحصول على جنسية أخرى من إحدى الدول التي تمنح جنسياتها مقابل مبالغ مالية بسيطة قليلة التكاليف. مثل مصر، السودان، دول إفريقيا أو جزر الكاريبي. الحصول على بعض جنسيات وجوازات سفر الدول الأخرى قد يكون أسهل مما تظن أحياناً!

من مزايا هذه الطريقة هي توفير رسوم تأسيس الشركات واستمرارها الامر الذي يشكل عبئاً مستمراً على المستثمرين واستخدام الصفة الشخصية في عقد الملكية. وبالتالي إمكانية الحصول على الجنسية التركية في حال كانت قيمة العقار تتجاوز 250 ألف دولار أمريكي.

 

الجنسية التركية والتملك العقاري

تملك السوريين من خلال الحصول على الجنسية التركية

 بحسب القانون التركي الصادر عام 2018 والذي منح المستثمرين الاجانب أحقية الحصول على الجنسية التركية وفق عدة شروط. إلا أن هذا القرار أيضاً لم يشمل الجالية السورية كونها لا تستطيع التملك المباشر من الأساس، وبالتالي لا يمكنها التقديم على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار العقاري. لذلك كان من ضمن الحلول المقترحة ل تملك السوريين في تركيا  أيضاً هو أن يقوم المستثمر الراغب بالحصول على الجنسية التركية بالإيداع البنكي لمبلغ أدناه 500 ألف دولار أمريكي. وبهذا يستطيع المستثمر السوري الحصول على الجنسية التركية وتسجيل العقار باسمه مباشرة دون الحاجة إلى الطرق السابقة.

العقار أم الإيجار؟

يسعى فريق (مهم في تركيا) لإرشادك لكل ما هو صحيح في عالم الاستثمار العقاري في تركيا. إذا كان هدفك من التملك العقاري في تركيا هو الاستغناء عن مصاريف الإيجارات الشهرية، فهو خيار ليس بصحيح. ننصحك بالتفكير الجيد حيث أن مصاريف تأسيس الشركة لا تقتصر على مدفوعات تدفع لمرة واحدة، وإنما هي مصاريف شهرية تصل قيمتها إلى قيمة إيجار العقار نفسه. أي ما يعادل 300-400 دولار أمريكي شهرياً تقريباً.

أما إن كان هدفك من الحصول على العقار بهدف الاستثمار التجاري أو إنشاء المشاريع فننصحك بانتقاء العقار المناسب لهدفك بشكل مدروس وجيد. للمزيد من التفاصيل، لاتنسى زيارة صفحاتنا على وسائل التواصل التواصل الاجتماعي الخاصة بفريق (مهم في تركيا).. ستتعرف في مقالتنا القادمة على أسس اختيار العقارات في تركيا قبل شراؤها.. انتظرونا!

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

مجموعة فيديوهات تعليمية عفوية عن المناطق والعقارات والدراسة والسياحة في تركيا

أحدث المقالات

الأكثر قراءة

تابعنا

error: Content is protected !!

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة