تكميم المعدة هي الحل الذي نلجأ إليه بعد أن  ان نقوم بمحاولات عديدية لإنزال الوزن، وخاصة بعد سماعنا لكمية هائلة من التعليقات السلبية المتعلقة بالسمنة أو النحافة من أشخاص آخرين. وربما من أكثر الكلمات التي لها أثر سلبي على الأشخاص حين يتم نعتهم بكلمة “يا سمين”!

البدانة

تحسب السمنة علميا بما يعرف ب”مؤشر كتلة الجسم” أو كما يعرف بال BMİ والتي تختصر عبارة body mass index في اللغة الانجليزية.

وهي حاسبة تفحص علاقة طول الشخص بوزنه ومن ثم تصنيف بدانته أو نحفه وفقا لأرقام محددة بحسب العمر والجنس والحالة الصحية.
وبشكل مختصر وسلس أكثر فإن السمنة تعني زيادة الكتلة الدهنية في الجسم عن معدلها الطبيعي. وهو أن يكون معدل استهلاك الدهون أكبر من معدل حرقها ،وبالتالي يتم اختزانها في الجسم فتترسب تحت طبقة الجلد ( السمنة الطرفية) أو حول الأعضاء الداخلية ( السمنة المركزية ) مسببة الكثير من الأضرار الصحية كزيادة ضغط الدم وتصلب الشرايين وضيق التنفس.

متى نلجأ إلى الجراحة أو التكميم

حين يكون خطر السمنة أكبر من خطر العملية! لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص المصابين بالسمنة إلى العمل الجراحي وذلك من أجل الحد من مخاطر السمنة وأضرارها والحصول على جسم جميل ومتناسق. عن طريق مايعرف ب”تكميم المعدة” و”شفط الدهون” وهما من أكثر
الطرق رواجا للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

 

ماهو الفرق بين تكميم المعدة وشفط الدهون

تكميم المعدة

إن تكميم المعدة تستخدم لعلاج السمنة المركزية، وتتم عن طريق إحداث 4 – 5 ثقوب في منطقة البطن ومن ثم الدخول إلى تجويف البطن
ومن ثم يقوم الجراح بفصل الدهون عن المعدة وبعدها يقوم بعملية قص المعدة باستخدام دباسيات ثلاثية عالية الجودة. وبعد ذلك يتم استخراج الجزء المستأصل من المعدة.
أما شفط الدهون فتستخدم للسمنة الطرفية وهي تقنية تجميلية يتم فيها استخدام الموجات فوق الصوتية التي تساعد على تفتيت خلايا الدهون مايسهل بالتالي عملية شفطها لخارج الجسم،

وهذه الطريقة الحديثة تعد من أفضل الوسائل المعتمدة لأنها تساعد على استهداف الخلايا الدهنية فقط دون إلحاق الضرر بأي أنسجة أخرى موجودة في محيط العملية مثل الأعصاب والأوعية الدموية مايجعلها آمنة.
وفقا لمقياس كتلة الجسم المذكور أعلاه فإن الأشخاص ذوي معدل 40 ومافوق يلجؤون إلى تكميم المعدة وليس شفط الدهون.

والهدف من عملية قص المعدة أو استخدام البالون أو تغيير المسار هو تصغير حجم المعدة وبالتالي يقل معدل استهلاك الأطعمة ومن ثم البدء بخسارة الدهون والوزن بشكل عام. وتستلزم هذه العملية مدة طويلة نوعا ما من المراقبة الطبية حتى يعتاد الجسم على كمية ونمط الغذاء الجديد.
يذكر أنه أحد إيجابيات هذه الجراحة هو نسبة الاستجابة السريعة من المرضى وتقبلهم لوضعهم الجديد لاسيما حين رؤية نتائج خسارة الوزن بشكل مستمر وملاحظ وهو الأمر الذي كاد أن يكون أشبه بالحلم لديهم قبل اللجوء إلى العملية.

تكميم-المعدة

تكميم المعدة ومراكز معتمدة

من اهم المراكز التي توفر عمليات التخلص من الوزن الزائد بمختلف أنواعها في اسطنبول هي:

1

وهي الأكبر في تركيا حيث تضم 4 فروع مستشفيات عامة وتجميلية مرخصة من وزارة الصحة التركية ومعتمدة من قبل اللجنة الدولية المشتركة للرعاية الصحية. .

2

 مشفى كلينك إكسبيرت العالمي وهو المشفى الوحيد الحاصل على دعم من الحكومة التركية لشهرته العالمية كما تم اعتماد
المشفى مؤخر اً من قبل الاتحاد الأوروبي لإعتماد وتوثيق الكوادر الطبية التركية.

3

عيادات بيورريتي كلينيكس وتتميز بتعدد خدمات السياحة العلاجية في اسطنبول وتتألف من عدة أقسام تختص بزراعة الشعر، وعمليات التجميل وقسم الأسنان.

4

 مستشفى إست إثيكا

تكميم المعدة و مستشفى إست إثيكا

 مستشفى إست إثيكا وتتميز بنجاح أكثر من 27 ألف عملية تجميل على مدى عشر سنوات من الخبرة في هذا المجال.

اشهر اطباء تكميم المعدة في اسطنبول

المختص بجراحات السمنة والمشاكل الهضمية

المختص بكافة طرق علاج السمنة الجراحية وغير الجراحية

الدكتور آلبير تشيليك

المختص بجراحة وعلاج السمنة المرتبطة بمرض السكري

مختص بالجراحة العامة للسمنة والسكري

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

error: Content is protected !!

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة