Asset 1
Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

تخصصات المستقبل في الجامعات التركية
مقالات الجامعات

القاعدة الأساسية العامة لاختيار التخصصات الجامعية للمستقبل هي أن على الشخص اختيار التخصصات الجامعية المناسب لرغباته الشخصية ومدى ملائمة مهاراته وقدراته على الاستمرار والتطوير في هذا المجال. ولكن، ما مدى أهمية ملائمة هذا التخصص للمستقبل؟
قد نختلف في الآراء على تفاوت أهمية التخصصات من تخصص لآخر، إلا أننا نتفق جميعاً على أن هناك تخصصات تضمن لنا نجاحات ثابتة في المستقبل أكثر من غيرها. وبصورة دقيقة وعلمية أكثر، يتم اختيار هذه التخصصات وجمعها ضمن قوائم بناء على دراسات ميدانية متعددة من قبل خبراء مختصين في الأسواق المحلية والعالمية وفقاً لنسبة فرص العمل المتاحة وإجمالي الدخل السنوي.
نحن في فريق (مهم في تركيا) قمنا بترتيب تخصصات المستقبل ضمن وضعها في قائمة لأفضل 10 تخصصات جامعية. واخترنا لكم أهم الجامعات التي تقوم بتدريس هذه التخصصات في تركيا.

افضل عشر التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

1

التخصصات الجامعية للمستقبل التي لها علاقة بالحاسوب

 نظم المعلومات

هندسة نظم المعلومات

تخصصات الحاسب الآلي والتقنية بشتى انواعها تتصدر قوائم أفضل التخصصات الجامعية بشكل عام. ولكن لا تحتل جميعها نفس الدرجة في الأهمية. وفقاً للوظائف الأكثر طلباً، تخصص نظم المعلومات هو أكثر التخصصات المطلوبة بين مجالات وعلوم الحواسيب. يقدم هذا التخصص الكثير من المراكز التعليمية بشكل دورات أو ورش عمل إلى جانب الجامعات إلا أن الأفضلية عموماً للدراسة الجامعية الأكاديمية والتي لا تقل عن ثلاث سنوات. يختلف تخصص نظم المعلومات عن علوم الحاسب من حيث التركيز على كيفية جمع البيانات وتخزينها وتحويلها إلى معلومات. أصحاب هذه المهنة عم المسؤولين عن إنشاء نظم المعلومات والبرامج الخدمية والحلول البرمجية وانظمة التجارة الإلكترونية للأشخاص والمؤسسات والشركات بمختلف أنواعها. باختصار، يتوقع من دارس تخصص نظم المعلومات الإلمام بمواضيع البرمجة، تحليل وتصميم وتطوير نظم المعلومات، إدارة المشاريع البرمجية والاستراتيجيات التقنية.
يعرف التخصص في تركيا باسم (Bilişim Sistemleri)، وأهم الجامعات التركية الخاصة التي تقوم بتدريس تخصص نظم المعلومات:

2

هندسة نظم الطاقة:

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

يعتمد هذا التخصص على تصميم وإنتاج مشاريع توليد الطاقة المتجددة سواء للمدن أو للشركات. يكون ذلك من خلال البحث وابتكار طرقاً حديثة للاستفادة من المصادر الطبيعية وتحويلها إلى طاقة مثل الشمس والرياح والمياه. الهدف من أنظمة الطاقة هو تقليل التكاليف وحماية البيئة من الانبعاثات الكربونية الضارة. تتركز دراسة تخصص هندسة نظم الطاقة على عدة مواد أساسية هي: الرياضيات، فيزياء ميكانيكا الموائع والديناميكا الحرارية، وانظمة التبريد والتحكم الأوتوماتيكي لتوزيع الطاقة. يمكن لخريجي هذا التخصص العمل في وزارات الطاقة ومحطات توليد الطاقة المتجددة الموزعة في الدول الصناعية. بالإضافة إلى شركات ومحطات الكهرباء والمياه والغاز العامة.
يسمى التخصص في تركيا باسم (Enerji Sistemleri Mühendisliği)، جميع الجامعات التركية الخاصة التي تقوم بتدريس تخصص هندسة نظم الطاقة تعتمد اللغة الإنجليزية وهي:

3

 هندسة الذكاء الاصطناعي من اهم التخصصات الجامعية للمستقبل

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

و أحد فروع تخصصات علوم الحاسب الحديثة والمنفصلة عنها مؤخراً بعدما ازدادت الحاجة إليه يوماً بعد يوم وبات يأخذ نطاقاً واسعاً في الحياة اليومية والأنشطة البشرية المتنوعة. الهدف من تخصص هندسة الذكاء الاصطناعي هو تصميم وإنتاج الآلات بالاعتماد على البرامج الذكية. يكتسب طلاب هذا التخصص مهارات في تنفيذ النماذج والخوارزميات الذكية، تحليلها وتنفيذها ومقارنتها ودراسة مدى ملائمتها للتطبيقات المطلوبة. إضافة إلى اكتسابهم كفاءات في تقديم الإنجازات الحديثة في بناء الأنظمة الذكية وتصميم التطبيقات الحديثة لأساليب ونماذج الذكاء الصناعي. من الأمور المميزة التي تتعلق بهذا التخصص هو كونه لا يعتمد على التخصصات العلمية فقط، بل هو مرتبط بشكل كبير بالعلوم المعرفية مثل الفلسفة وعلم النفس. بدأت معظم الجامعات حول العالم بإضافة هذا التخصص إلى مرحلة الماجستير كجزء من الدراسات العليا، إلا أنه بازدياد أهميته بات يتم اعتماده كجزء أساسي من تخصصات مرحلة البكالوريوس في الكثير من الجامعات حول العالم.
يعرف هذا التخصص باللغة التركية باسم (Yapay Zeka Mühendisliği)، يتم تدريسه في تركيا باللغة الإنجليزية في جامعتين فقط إحداهما حكومية والأخرى وقفية خاصة وهما:

4

أمن تكنولوجيا المعلومات:

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

يعد هذا المجال من أكثر المجالات أهمية بين تخصصات تقنية المعلومات. وهو العلم الذي يبحث في طرق واستراتيجيات توفير حماية المعلومات والبيانات التكنولوجية والحفاظ على سريتها من خلال بعض الأدوات والإجراءات اللازمة لضمان توفير الحماية من خطر الاعتداء عليها أو استغلالها لتنفيذ الأنشطة غير القانونية وجرائم الانترنت. لتخصص أمن تكنولوجيا المعلومات عدة تفرعات هي: أمن الشبكات، البرمجة الآمنة، الاختراق الأخلاقي، أمن قواعد البيانات ونظم التشغيل والمواقع الإلكترونية وغيرها. يرتبط تخصص أمن تكنولوجيا المعلومات بعدة علوم أخرى كالامن الفيزيائي والبصمة الحيوية الإلكترونية، ويندمج مع علوم أخرى مثل أمن التعاملات المالية والاحتيال المالي الإلكتروني والأدلة الجنائية الرقمية. إن استخدام مصطلح (أمن المعلومات) قديماً وشائعاً كونه كان أحد المسارات التخصصية لعلوم الحواسيب. ولكن بدأت حديثاً بعض الجامعات باعتماده كتخصص منفصل في أمن المعلومات لدرجة البكالوريوس. والمجالات المرتبطة لمرحلة الماجستير بعده تكون في قوانين مكافحة الجرائم الإلكترونية والهكر الأخلاقي.
يطلق على تخصص أمن تكنولوجيا المعلومات باللغة التركية اسم (Bilgi Güvenliği Teknolojisi)، والجامعة التركية الوحيدة من بين الجامعات التركية الخاصة والحكومية التي تقوم بتدريسه وتعتمد اللغة الإنجليزية هي:

5

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

 هو تخصص يشمل كل أنواع إنتاج وتصميم وتطوير البرامج من خلال مجموعة من لغات البرمجة والأكواد المستخدمة. يتطور علم البرمجة بشكل كبير ومستمر وهو من أكثر المهن التي تحقق أرباحاً سنوية دون الحاجة إلى الالتزام الوظيفي. يتعلم الطالب في هذا القسم مراحل تطوير البرمجيات التي تبدأ بالتخطيط والتنفيذ وتنتهي بالتوثيق والنشر بعد المرور بعدة خطوات للاختبار والتأكد من سلامة الاداء الفني للعمل البرمجي. يعتمد تطوير البرمجيات على مجموعة من النماذج والأشكال المعتمدة عالمياً لبناء برنامج معين، كنموذج الشلال والنموذج الذكي والنموذج السريع. في تخصص هندسة البرمجيات يتم دراسة هذه المراحل والنماذج بشكل مفصل ليتهيأ الطالب للعمل ضمن فريق برمجي متكامل من مصممي ومطوري ومحللي برمجيات. أما عن اسم التخصص باللغة التركية فهو (Yazılım Mühendisliği) وأهم الجامعات التركية التي تدرسه هي:

التخصصات الجامعية للمستقبل والتي لها علاقة بالتصميم

6

تحريك وتصميم الرسوم المتحركة: من اجمل التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

من التخصصات الجامعية للمستقبل في تركياالعصرية الناشئة التي تهتم بتصميم وتخطيط ورسم الصور وتحريكها بشكل عروض متتابعة وصور متسلسلة لتجسد مشهداً معيناً سواء كانت بشكل ثنائي أو ثلاثي الأبعاد. وذلك من أجل صناعة الصور وأفلام الكرتون وألعاب الفيديو بواسطة برمجيات الحاسب الآلي المخصصة لذلك. يتم استخدام الرسوم المتحركة لعدة اغراض أبرزها عرض المحتوى التفاعلي وإيصال رسائل معينة من خلاله بطريقة مبسطة ورائجة. تبدأ عملية تصميم وتحريك الرسوم المتحركة بالتعرف على طريقة تحويل الأفكار إلى رسوم أولاً من خلال معرفة أشكال هذه الرسوم وأساليبها، من ثم تحريكها وإنتاج الأفلام وأخيراً إضافة المؤثرات الصوتية لها. لابد أن يتحلى طلاب هذا التخصص ببعض المهارات كالتحليل والتواصل والقدرة على التفكير الإبداعي والاهتمام بالتفاصيل إضافة إلى مهارات عالية في الرسم والتصميم والتشريح الفني. الجدير بالذكر، ان العمل يتطلب مجهوداً كبيراً وساعات طويلة للجلوس امام الحاسب الآلي لانتهاء دقيقة واحدة فقط من هذه الاعمال. وهي من المهن المتعبة التي تطلب جهداً فكرياً وجسدياً وتعطي مساحة كبيرة للشخص لإظهار مساحاته الإبداعية وقدرته على استخدام التكنولوجيا لإيصال الأفكار بطريقة سهلة وصحيحة وبحرفية عالية. يطلق على هذا التخصص اسم (Çizgi Film ve Animasyon) باللغة التركية، ويدرس في الجامعات التركية التالية:

7

تصميم الألعاب الرقمية:

تالتخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا صميم الألعاب الرقمية في الجامعات التركية

في ظل انتشار تقنيات الانترنت ومنصات الهواتف المحمولة المختلفة، أصبحت الألعاب الرقمية من الوسائل الترفيهية الأساسية في هذه الأجهزة. إن تخصص تصميم الألعاب الرقمية من التخصصات الرائدة التي تعد بمستقبلاً تكنولوجياً متطوراً. وهو تخصص إبداعي يجمع بين الفن والتكنولوجيا والإدارة والاتصالات. إن قطاع ألعاب الفيديو من التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا التي توفر بيئة عمل اجتماعية متجانسة حيث يتطلب العمل فيه مهارات اجتماعية عالية ضمن فريق يختص بالرسم والتصميم والتلوين والتحريك الهندسي ضمن عدة تحديات. هذه التحديات تبدأ بتحديد الاسلوب الفني العام للعبة ثم استخدام مهارات النحت والقولبة لابتكار النماذج الأولية للتصميم. بعدها يتم التلوين والتدقيق في التفاصيل وتقييم المشاريع من قبل خبراء مختصين بعناصر المهارة التقنية والتصور الابداعي. يوجد هذا التخصص في تركيا باسم (Dijital Oyun Tasarımı) ويدرس في عدة جامعات خاصة وحكومية أهمها:

8

صناعة الأفلام:التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

إن صناعة الأفلام هي إحدى الوسائل الترفيهية المثيرة، هذا التخصص هو عالم لصناعة الخيال والابتكار. تشمل دراسة بكالوريوس صناعة الأفلام على كافة الجوانب الفنية والتقنية للأفلام من خلال تعلم واكتساب مهارات كتابة السيناريو، بناء الشخصيات، الإنتاج، الفنون البصرية للشاشات، تشغيل الآلات السينمائية، والأمور المتعلقة بالتصوير كالديكورات والإضافة وغيرها. إلى جانب ذلك، يعتمد تخصص صناعة الأفلام على الحس الفني والفلسفي للطالب بشكل كبير. وبالطبع، فإن الأمر لا يخلو من أهمية اكتساب المهارات المتعلقة باستخدام التكنولوجيا الحديثة والبرامج التقنية اللازمة في عالم صناعة الأفلام. قد يكون تخصص صناعة الأفلام من التخصصات النادرة في الوطن العربي ولا يوجد سوى عدد قليل جداً من الجامعات التي تقوم بتدريسه بشكل أكاديمي معتمد. خريجي هذا الاختصاص لا ينحصر عملهم على صناعة الأفلام وحسب، بل إنهم ينالون فرص عمل لإحدى المسارات الوظيفية المتشعبة منه في الاستديوهات الفنية، المؤسسات التعليمية، وشركات الإعلان. بدأت تركيا بتدريس هذا التخصص تحت اسم (Film Tasarımı) في الجامعات التالية: • BAŞKENT ÜNİVERSİTESİ • YAŞAR ÜNİVERSİTES

9

من افضل التخصصات الجامعية للمستقبل والتي لها علاقاة بالاقتصاد

ا لإدارة المالية:

التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا المحاسبة و الإدارة المالية في الجامعات التركية

الإدارة المالية هي جزء لا يتجزأ من عم الشركات والمؤسسات باختلاف أنشطتها التجارية وأحجامها ورأس المال المخصص لها. تشمل دراسة الإدارة المالية على دراسات الاستثمارات والتمويل وإعداد التقارير والخطط المالية للأفراد والشركات. تخصص الإدارة المالية يعتمد بشكل أساسي على مهارات المحاسبة وهو تخصص متفرع من تخصصات الاقتصاد والتجارة. يحظى تخصص الإدارة المالية باهتمام كبير من الاقتصاديين ومجالس إدارة المنشآت وأصحاب الشركات والمشاريع. تساعد الخطط المالية المدروسة على حماية الشركات من الإفلاس وإبقائها في عالم الأعمال بطريقة صحيحة من خلال الاعتماد على ركائز السيولة والتصفية وإعادة التنظيم. ازدادت الحاجة في الآونة الأخيرة إلى وجود هذا التخصص بشكل كبير لاسيما بعد التضخمات المالية للشركات وحاجتها لأشخاص قادرين على التخطيط والرقابة المالية ودراسة التدفقات المالية لها. برز تخصص الإدارة المالية في تركيا بسبب التعقيدات التي يعيشها الاقتصاد العالمي تحت مسمى (Muhasebe ve Finans Yönetimi) وأبرز الجامعات التركية التي بادرت بتدريسه هي:

تخصص الاقتصاد الاسلامي التخصصات الجامعية للمستقبل في تركيا

الاقتصاد الإسلامي: يعتمد هذا الاختصاص على نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة للتحكم بالنشاط الاقتصادي والمالي للدول والمنشآت الإسلامية من خلال المبادئ والأحكام والأصول الاقتصادية المستوحاة منها. باختصار، يعالج هذا التخصص المشاكل المالية للمنشآت وفق المنظور الإسلامي وتعاليمه الدينية الصالحة لكل زمان ومكان. بدأ تخصص الاقتصاد الإسلامي يشغل حيزاً في جامعات الدول العربية والإسلامية انطلاقاً من مبدأ الدعوة إلى علم اقتصاد جديد قائم على القوانين الإسلامية. لا ينفصل تخصص الاقتصاد الإسلامي عن تخصص الاقتصاد التقليدي والمعتمد عالمياً، إلا أنه يركز بشكل أساسي على سد الثغرات المالية وحل المشكلات الاقتصادية وفقاً لتعاليم الدين الإسلامي. كما ساهم هذا التخصص بحل مشكلات علماء الشريعة التي تواجههم في النواحي الاقتصادية والمالية وتشعباتها. الجامعات التركية التي تدرس تخصص بكالوريوس الاقتصاد الإسلامي (İslam Ekonomisi ve Finans) هي:

قالوا عنا

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

مجموعة فيديوهات تعليمية عفوية عن المناطق والعقارات والدراسة والسياحة في تركيا

أحدث المقالات

الأكثر قراءة

تابعنا

error: Content is protected !!

دعنا نتواصل

لنساعدك باختيار انسب عقار

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة