نظرة حيادية حول إيجابيات و سلبيات الجنسية التركية

نظرة حيادية حول إيجابيات و سلبيات الجنسية التركية
مقالات الاستثمار والعقار

يعتبر الحصول على الجنسية التركية اليوم من أهم ما يطمح إليه الأجانب المقيمين داخل تركيا، خاصة في ظل الازدهار الاقتصادي الذي تشهده البلاد حالياً، وذلك لما تقدّمه الجنسية التركية من تسهيلاتٍ لحاملها داخل وخارج تركيا.

سنستعرض في ها المقال معاً إيجابيات و سلبيات الجنسية التركية، فعلى الرغم من أنّ الحصول على الجنسية له مزايا كثيرة ومتعدّدة؛ إلا أن هذا لا يمنع من وجود بعض السلبيات. فدعونا نتعرف عليها معاً.

أولاً: إيجابيات الحصول على الجنسية التركية:

يتمتّع حامل الجنسية التركية بالكثير من المزايا أو الايجابيات التي تسهّل عليه أمور الدخول والخروج من البلاد. أو حتى التنقل والتملك والاستثمار داخل البلاد بأنواعه المختلفة ومن بينها الاستثمار العقاري في تركيا. فضلاً عن تمتّعه بحق البقاء ضمن أجمل دول العالم وأكثرها سحراً، في مجتمع راقٍ متحضّر. ومن أهم إيجابيات الجنسية التركية:

جواز سفر قوي

حيث يمكن لحاملي الجنسية التركية السفر والدخول إلى 113 دولة دون تأشيرة، مقابل 98 دولة تتطلّب الحصول على تأشيرة قبل الدخول إليها، ويوضح ذلك مدى سهولة السفر لمعظم بلدان العالم بموجب حصولك على الجواز التركي.

الجنسية المزدوجة

من أهم إيجابيات الجنسية التركية، حيث لا يشترط للحصول على الجنسية التركية التخلّي عن جنسية البلد الأم، ويمكن لحاملها التمتع بكلتا الجنسيتين معاً.

منح الجنسية التركية لأفراد الأسرة

يمكن للأجنبي حامل الجنسية التركية أن يمنح الجنسية لزوجته وأطفاله دون سن 18 عام وذلك بعد ثلاث سنوات من حصوله عليها.

العلاج المجاني

يتمتع حامل الجنسية التركية بإمكانية العلاج مجاناً في مستشفيات الدولة الحكومية، وبأسعار مخفّضة بالنسبة للعيادات الخاصة، إضافةً إلى خصومات على بعض أنواع الأدوية كذلك.

التمتّع بحقوق المواطنة

يمنح الأجنبي الحاصل على الجنسية التركية جميع حقوق المواطنة في تركيا والمشاركة في مختلف الانتخابات و كذلك إمكانية الترشّح أو التصويت فيها.

سهولة الحصول على تأشيرة للأقارب

يضمن حامل الجنسية التركية لأقاربه إمكانية حصولهم على تأشيرة من أجل زيارة البلد الأكثر جمالاً وسحراً لقضاء عطلهم أو مناسباتهم بكل سهولة.

إمكانية التقدّم لفرص العمل في القطّاع الحكومي

حيث يمكن للأجنبي الحاصل على الجنسية التركية إمكانية التقدم والعمل في مختلف القطاعات الحكومية. إضافةً إلى ذلك يمكن لحامل الجنسية التركية ممارسة نشاطه الاستثماري الخاص بكل حرية وسهولة، وفي مختلف المجالات.

سهولة التملّك

بإمكان الحاصل على الجنسية التركية تملك مختلف أنواع العقارات وشراء بيت في تركيا بكل سهولة. بالتأكيد يمكن للأجنبي أيضاً التملك لكن التركي يكون بعيد من أي تعقيدات أو صعوبة في الإجراءات التي يتم فرضها على غير التركي. لذلك فإن فريقنا مهم في تركيا يساعدك في:

  • بداية مشوارك في البحث عن عقار في إسطنبول.
  • وصولاً إلى نقل ملكية الطابو إلى اسمك مع جميع المعاملات القانونية والمالية اللازمة.
  • وحتى ما بعد البيع في كل ما تحتاجه للحياة والسكن في تركيا من أمور قانونية أو معيشية برفقة عائلتك.

اقرأ أيضاً: من أجمل مدن تركيا إلى العالم | | شقق فاخرة للبيع في إسطنبول

تسهيلات أكثر لأصحاب المؤسسات

وفي هذا النطاق أيضاً يمكن للأجنبي المجنس والذي يملك مؤسسة خاصة به أن يوظّف من يشاء بكل حرية، ودون التقيّد بتوظيف عدد محدد من الأتراك كما هو الحال بالنسبة لأصحاب المؤسسات الأجانب غير المجنسين حيث تلزمهم الحكومة بتوظيف عدد معين من الأتراك أولاً ضمن مؤسساتهم.

مزاولة المهن المحظورة على الأجانب

حيث تحظر الحكومة التركية عادة الأجانب من ممارسة بعض المهن كالطب والصيدلة والوظائف الجمركية والبحرية وغيرها. لكن بمجرد الحصول على الجنسية التركية يتاح لحاملها إمكانية مزاولة أي من المهن المحظورة بكل يسر وسهولة.

الاستفادة من نظام التقاعد

كما هو الحال بالنسبة للمواطن التركي فإن الأجنبي الحاصل على الجنسية بإمكانه الاستفادة من نظام التقاعد عند بلوغ سن التقاعد أو بعد 25 سنة من الخدمة في العمل.

اقرأ أيضاً: الحصول على الجنسية التركية وحالاتها السبعة.

كان ذلك أبرز وأهم الميزات التي تقدمها لك الجنسية التركية في مختلف جوانب الحياة. حيث أن حصولك على الجنسية التركية يعني تمتعك بكافة حقوق المواطن التركي. ولكن بالمقابل لا بد من وجود بعض السلبيات أو المساوئ المترتّبة على حصولك على الجنسية التركية، والتي سنتعرّف عليها الآن.

ثانيا :سلبيات الجنسية التركية بعد الحصول عليها:

على الرغم من وجود بعض السلبيات إلا أنها أقل بكثير مقارنة بالإيجابيات السابقة، ولكن من الممكن أن تشكل عقبة في وجه الأجنبي الذي يرغب بالحصول على الجنسية التركية لا سيما في الأمور التي تتعلق بالخدمة العسكرية أو الجنسية الأم، ومن أبرز سلبيات الجنسية التركية نذكر:

1- الخدمة العسكرية إلزامية || أولى سلبيات الجنسية التركية

يلزم القانون التركي الشخص الحاصل على الجنسية التركية إتمام الخدمة العسكرية وذلك لمن هم ما دون 21 عام، وتتراوح مدة الخدمة العسكرية وفقاً للقانون التركي من 6 أشهر إلى سنة. ويعتبر الكثير من الأشخاص أن هذا البند هو أحد أبرز السلبيات التي تواجه المجنسّين أو أطفالهم. الجدير بالذكر أنه وفق القانون التركي يُتاح إمكانية دفع بدل مالي عوضاً عن أداء الخدمة الإلزامية. ويعد هذا القانون ممتازاً للأتراك خصوصاً أولئك الحاصلين على الجنسية.

2- فقدان الجنسية الأم لبعض الدول التي لا تسمح بالجنسية المزدوجة

على الرغم من أنّ القانون التركي يتيح إمكانية ازدواج الجنسية وعدم التخلي عن الجنسية الأم، إلا أنّ صاحب الجنسية الأم التي لا يسمح قانونها بازدواج الجنسية ينبغي عليه أن يتخلّى عن أحد الجنسيتين. وفي حال اختار الحصول على الجنسية التركية فإنه سيتم تجريده من جنسيته الأم.

عموماً هذا البند لا دخل له في الجنسية التركية بالتحديد وإنّما يرجع إلى قوانين البلد الأم. وبالنسبة إلى العرب فإن أغلب الدول العربية لا تمنع ازدواج الجنسية باستثناء:

  • السعودية.
  • الإمارات.
  • الكويت.
  • قطر.
  • البحرين.
  • جيبوتي.
  • سلطنة عمان.
  • اليمن.

 

3- عدم إمكانية منح الجنسية التركية للزوجة الثانية أو للأبناء فوق سن 18

حيث يتيح القانون إمكانية إعطاء الجنسية التركية للزوجة الأولى فقط وللأبناء دون سن الـ 18 فقط. أمّا في حال وجود زوجة ثانية فلا يمكن منح الجنسية لها عن طريق الزوج كون القانون التركي لا يسمح بتعدّد الزوجات. وكذلك الأولاد فوق سن 18 فلا يمكن منح الجنسية لهم عن طريق أحد الأبوين.

من جانبٍ آخر تجد أن القوانين التركية تتجدّد باستمرار بالنسبة إلى مثل هذا النوع الأمور القانونية. وبدورنا نحن فريق مهم في تركيا فإننا نقدّم لكم كل جديد ومهم في تركيا دوماً. وفي حال حدوث أي تعديل على هذا القانون فيمكنك معرفته فوراً من خلال متابعتكم لموقعنا أو صفحاتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي (فايسبوكانستغراميوتيوبلينكد إن…).

4- الحرمان من المنح التركية

بالرغم من تمتّع الأجنبي بمجانية التعليم في تركيا بموجب حصوله على الجنسية، إلا أن هذا يمنعه من الاستفادة أو الحصول على  المنح الدراسية المخصصة للأجانب في الجامعات التركية. حيث لا يحق للمواطنين الأتراك أو حاملي الجنسية التركية من التقدم للمنح الجامعية المخصصة للأجانب.

من جانبٍ آخر وفي ظل عدم السماح للأجنبي الحاصل على الجنسية التركية بالحصول على المنح الجامعية المخصصة للأجانب.  فإنه يوجد منح أخرى خاصة بالأتراك بما فيهم الحاصلين على الجنسية التركية، ولا يدخل في منافسة هذه المنح الأجانب على الإطلاق.

5- عدم السماح بالتسجيل في المدارس الدولية

كذلك أيضاً يُمنع التركي أو الأجنبي المجنس من التسجيل في المدارس الدولية. حيث يُتاح التسجيل ضمن المدارس الدولية للأجانب المقيمين أو الطلاب الدوليين فقط. ولا يمكن للمواطنين للأتراك أو مزدوجي الجنسية من التسجيل في المدارس الدولية.

من جانبٍ آخر قد تمّ حل هذه النقطة بشكلٍ مرضٍ؛ حيث أنّ المدارس الدولية الحاصلة على الترخيص التركي أو المدارس التوأمية غير مشمولة بهذا القرار. ويمكن للمجنسين أو الأتراك عموماً من التسجيل فيها والحصول بموجبها على شهادة تركية معترف بها داخل وخارج تركيا. ومن بين تلك المدارس نذكر:

اقرأ أيضاً: أنواع المدارس في تركيا والتسجيل فيها.

ملخص لأبرز سلبيات الجنسية التركية وحلولها::

في الجدول التالي نستعرض أبرز سلبيات الجنسية التركية مع الحلول والبدائل القانونية لها:

سلبيات الجنسية التركية

الحلول والبدائل القانونية

الخدمة العسكرية الإلزامية

  • يُطبّق هذا القرار فقط على الأشخاص تحت 21 عام.
  • يمكن للأشخاص فوق الـ 21 عام دفع بدل مالي.

فقدان الجنسية الأم لبعض الدول التي لا تسمح بالجنسية المزدوجة

  • القانون التركي يسمح بازدواجية الجنسية.
  • هذا التنبيه موجّه فقط للدول التي تمنع مواطنيها من ازدواج الجنسية

عدم إمكانية منح الجنسية التركية للزوجة الثانية أو للأبناء فوق السن القانوني

  • يمكن للزوجة الأولى الحصول على الجنسية.
  • ­يمكن لأطفال الأب من الزوجة الأولى والثانية الحصول على الجنسية عن طريق محامي.

الحرمان من المنح التركية

  • يوجد منح أخرى خاصة بالأتراك ويحق للمجنّس التقديم عليها.

عدم السماح بالتسجيل في المدارس الدولية

  • المدارس الدولية الحاصلة على الترخيص التركي أو المدارس التوأمية غير مشمولة بهذا القرار.

كان ذلك أبرز السلبيات التي قد تكون مؤرّقة للبعض، ومن الواضح جداً أن إيجابيات الجنسية التركية أكثر بكثير من سلبياتها. خصوصاً وأنّ القانون التركي يشمل على بدائل وحلول قانونية ممتازة لـ 90% من سلبيات الجنسية التركية.

ختاماً نأمل أن نكون قد قدّمنا لكم معلومات شاملة ووافية حول إيجابيات و سلبيات الجنسية التركية في مختلف الجوانب الحياتية والقانونية. لا تترددوا بالتواصل معنا والسؤال عن كل جديد ومهم في تركيا.

شاركنا رأيك بالمقالة

إقرأ أيضا

مجموعة فيديوهات تعليمية عفوية عن المناطق والعقارات والدراسة والسياحة في تركيا

أحدث المقالات

الأكثر قراءة

تابعنا

error: Content is protected !!

جل من لا يخطئ

هدفنا تقديم معلومات قيمة مختارة بعناية عن كل ما هو مهم في تركيا، لا تبخل علينا بتصحيح معلومة خاطئة

دعنا نتواصل

لنساعدك باختيار انسب عقار